خبراء بسوق المال يتوقعون مواصلة الأداء الإيجابي خلال جلسات الأسبوع القادم

خبراء: القوى الشرائية للمؤسسات العربية والمصرية دفعت البورصة للصعود

الخميس 04 أغسطس 2022 -05:36

البورصة المصرية - أرشيفية

كتبت: هاجر أبوضيف
أغلقت البورصة المصرية تعاملات جلسة اليوم الخميس نهاية تداولات الأسبوع على ارتفاع بالمؤشرات، مدفوعة باتجاه تعاملات المتعاملين العرب للشراء وتلاهم المصريين بينما اتجه الأجانب للبيع.

حيث صعد مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 5,28%، ليسجل مستوى 10043 نقطة، وزاد مؤشر "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 2,29%، محققاً 1911 نقطة، وارتفع مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان" والأوسع نطاقاً بنسبة 3,18% مغلقاً عند مستوى 2835 نقطة.

وسيطرت تعاملات المصريين على الجلسة بنسبة 80,67%، تلاها تعاملات الأجانب بنسبة 9,91%، وتعاملات العرب بنسبة 9,41%.
وبلغت تعاملات المصريين صافي قيمة شراء 32,584 مليون جنيه، بينما حقق الأجانب صافي قيمة بيع 394,933 مليون جنيه، وحقق العرب صافي قيمة شراء 362,348 مليون جنيه.

وسجل رأس المال السوقي ارتفاع بـ 22 مليار جنيه مغلقاً عند 662,976 مليار جنيه، وانتهت تعاملات الشركات في السوق اليوم بارتفاع 124 سهم، وانخفاض 16، بينما لم تتغير أسهم 48 شركة.

وتعليقاً علي أداء جلسة اليوم قال محمد عطا خبير أسواق المال، أن الجلسة شهدت صعود بالمؤشرات وارتفاع بـ حجم التداول لم يشهده السوق منذ أشهر مسجلاً 2,416 مليار جنيه، حيث استطع المؤشر الرئيسي تجاوز مستوى المقاومة الهام عند 9800 نقطة ليستقر أعلى مستوى 10000 نقطة.

موضحاً أن القوى الشرائية للمؤسسات العربية دفعت البورصة للصعود والتي جذبتها الأسعار المنخفضة التي تسجلها الأسهم في ظل نتائج الأعمال الإيجابية للشركات خلال الربع الثاني وذلك بعد اتجاه المؤسسات المصرية لتكوين مراكز شرائية على مدار الجلسات الماضية، إضافة إلى وجود أنباء حول اقتراب حدوث تغير في قيادات السوق.

وتابع أن أبرز القطاعات أداءً بتداولات اليوم هي القطاع المالي غير المصرفي وقطاع العقارات وقطاع البتروكيماويات.

متوقعاً أن يستكمل السوق الصعود خلال جلسات الأسبوع القادم وذلك للأداء الإيجابي الذي شهدته جلسة اليوم حتي وأن ظهرت بعض من القوى البيعية الا أنه ستكون طفيفة ولتتحول السيولة للأسهم التي لم تشهد صعود حتي الأن، ويستهدف مؤشر "إيجي إكس 30" مستوى 10200 نقطة ولديه مستوى دعم عند 9800 نقطة بينما يشكل مستوى 2000 نقطة مقاومة للمؤشر السبعيني ولديه مستوى دعم عند 1850 نقطة.

 
وذكر باسم أحمد مدير إدارة العملاء الأفراد بشركة نعيم للوساطة في الأوراق المالية، أن القوى الشرائية للمؤسسات العربية والمصرية دفعت البورصة للصعود ليرتفع المؤشر الرئيسي بـ 504 نقطة مدعوماً بالأسعار المنخفضة للأسعار، كما ساهم كذلك وجود أنباء حول حدوث تغير في قيادات السوق وهو ما يعني وجود فكر جديد في الإدارة، ليتخطى حجم التداول 2 مليار جنيه بالجلسة.

ويرى أن السوق سيواصل الصعود خلال جلسات الأسبوع القادم ويمثل مستوى 10300 نقطة مستوى مقاومة لمؤشر "إيجي إكس 30"، وتابع أنه في ظل ارتفاع المؤشرات قد نشهد دخول سيولة للسوق من قبل المتعاملين الأفراد لينعكس ذلك على أداء مؤشر"إيجي إكس 70".