"المواد الغذائية": انخفاض الأسعار بنسبة 20% في حالة توحيد السعر بين السلاسل التجارية والمحلات الصغيرة

الخميس 04 أغسطس 2022 -06:04

المواد الغذائية

خاص البوصـلة
قال حازم المنوفي عضو الشعبة العامة للمواد الغذائية ورئيس شعبة البقالة والعطارة بغرفة إسكندرية التجارية، إن توحيد السعر بين السلاسل التجارية وأصحاب محلات التجزئة الصغيرة والسوبر ماركت من قبل الشركات المنتجة للمواد الغذائية سيخفض الاسعار بنسبة تتراوح بين 20 و25% دون أن يكلف ميزانية الدولة جنيهاً واحداً.
 
وأوضح "المنوفي" في بيان صحفي، حصلت"البوصلة نيوز" على نسخة منه، اليوم الخميس، أن هناك تفاوتاً كبيراً في الأسعار بين السلاسل التجارية والمحلات الصغيرة، مؤكداً أنه في حالة توحيد الأسعار سيكون متاح للمواطن الحصول على سلع مخفضة من السوبر ماركت القريب منه دون الحاجة إلى الذاهب للهايبر ماركت والسلاسل التجارية الكبيرة.
 
وأشار إلى أن السلاسل التجارية حصتها في الأسواق تتجاوز 20% فقط من سوق المواد الغذائية، ولا يوجد لها أي فروع في القري والأرياف والنجوع وحتي في المناطق الشعبية بالمدن الكبري، في المقابل تنتشر محلات التجزئة الصغير في كل شارع حتي الشوارع الجانبية، وبالتالي هي الأولى بالخصومات التي تعطيها الشركات المنتجة للمواد الغذائية ولا يستفيد منها المواطن محدود الدخل، وانما أغلب انتشار هذه السلاسل في المناطق الراقية التي لا تحتاج إلى خصومات ولديها قدرة شرائية عالية بخلاف المناطق الشعبية والأرياف.
 
ولفت إلى أن إجمالي الخصومات تصل في السلع للأسرة الواحدة لأكثر من 700 جنيه شهريا، وفي حالة توحيد السعر سيوفر المواطن هذا المبلغ الكبير مما سينعكس في النهائية على حياته المعيشية.
 
واضاف المنوفي أنه تقدم بشكوى لجهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية للتضرر من وجود سعرين لنفس السلعة، وجاري التحقيق فيها تضمنت تضرر أصحاب محلات التجزئة الصغيرة والسوبر ماركت والميني ماركت وتجار الجملة من بيع الشركات الغذائية لنفس السلع بنفس المواصفات والوزن بأكثر من سعر مما يخالف نص قانون الجهاز ويضر بالمنافسة بين أصحاب النشاط الواحد، حيث تعطي الشركات الغذائية المنتجات لأصحاب الهايبر ماركت والسلاسل التجارية الكبيرة السلع بأسعار أقل مما يعرض أصحاب المحلات الصغيرة وتجار المواد الغذائية مما يرهق المواطن قبل التاجر.