موجة حادة من التراجعات تضرب سوق الأسهم العالمية

الخميس 19 مايو 2022 -10:01

خاص البوصـلة
اندلعت موجة حادة من التراجعات ضربت سوق الأسهم العالمية في وول ستريت وأوروبا والتي بدات عشية تداولات أمس الأربعاء ويبدو أنها تستمر خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الخميس.
وانسحبت تلك التراجعات العنيفة على سوق العملات الرقمية والنفط والذهب، والتي جاءت بفعل حالة القلق لدى المستثمرين حيال حدوث ركود اقتصادي محتمل، مع استمرار ارتفاع الأسعار ومحاولات الاحتياطي الفيدرالي لرفع الفائدة لكبح وتيرة صعود التضخم.


النزيف يستمر
الموجة تمتد في أوروبا استهلت مؤشرات الأسهم الأوروبية تعاملات اليوم الخميس على موجة من التراجعات الجماعية، ونزل مؤشر ستوكس 600 في حدود 1.4%.
وتراجع مؤشر فوتسي 100 بأكثر من 1.1% أو ما يعادل 85 نقطة عند مستويات 7356 نقطة، وانخفض مؤشر داكس الألماني 1.8% خاسرا 255 نقطة.
وتراج مؤشر كاك الفرنسي 1.7% ما يعادل 110 نقطة نزولا إلى مستويات 6242 نقطة، وانخفض مؤشر ايبكس 35 بحوالي 1.2% ما يعادل 100 نقطة.


ما قبل التداول
وفي وول ستريت التي تكبدت خسائر عنيفة بفعل التداعيات السلبية لنهيار تارغت كورب (NYSE:TGT) وول مات وشركة أمازون دوت كوم (NASDAQ:AMZN)، يبدو أن تعاملا العقود المستقبلية تنبئ بجلسة دامية هى الأخرى.
ونزل مؤشر مؤشر داو جونز في فترة ما قبل التداول في حدود 0.% ما يعادل 260 نقطة، بينما انخفض مؤشر العقود الآجلة لمؤشر إس آند بي 500 باكثر من 36 نقطة متراجعا 0.9%.
وتراجع مؤشر أسهم التكنولجيا العقود الآجلة لمؤشر ناسداك 100 في حدود 1.2% خلال فترة ما قبل التداول اليوم الخميس خاسرا ما يقرب من 145 نقطة نزولا إلى مستويات 11790.


الذهب والدولار
وامتدت تراجعات عقود الذهب الذي يفقد بريقه يوم تلو الآخر، حيث تجه الأسعار إلى مستويات الـ 1800 نقطة، ونزل المعدن الأصفر اليوم في حدود 0.3% ما يعادل 5 دولارات.
وتراجع مؤشر الدولار طفيفا إلا انه يحوم قرب مستويات الـ 104 نقطة بالقرب من ألى مستوياته خلال 20 عام، حيث يتداول الآ قرب مستويات الـ 103.75 نقطة.


 وبنهاية تعاملات يوم أمس الأربعاء سجل مؤشر"داو جونز الصناعي تراجعًا بنسبة 3.6% أو ما يعادل 1164 نقطة عند 31.490 ألف نقطة، ليسجل أسوأ أداء يومي منذ يونيو 2020، وخامس انخفاض بأكثر من 800 نقطة هذا العام.
وهبط مؤشر S&P 500 الأوسع نطاقا بنحو 4% أو ما يعادل 165 نقطة عند 3923 نقطة، بينما تراجع مؤشر أسهم التكنولوجيا ناسداك بنسبة 4.7% أو ما يعادل 566 نقطة عند 11.418 ألف نقطة.
وفي أوروبا تراجع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 1.1% أو ما يعادل 5 نقاط عند 433 نقطة، وانخفض فوتسي 100 (LON:LSEG) البريطاني بنفس النسبة أو ما يعادل 80 نقطة إلى 7438 نقطة.
وتراجع داكس الألماني بنسبة 1.3% ما يعادل 178 نقطة عند 14.007 ألف نقطة، فيما تراجع كاك الفرنسي حوالي 1.2% ما يعادل77 نقطة مسجلًا 6352 نقطة.

وفي
سوق النفط، تراجع خام برنت القياسي بنسبة 2.5% أو 2.82 دولار عند 109.11 دولار للبرميل ،وهبط سعر خام نايمكس الأمريكي بنسبة 2.5% أو 2.81 دولار عند 109.59 دولار للبرميل.
وحتى الملأ الآمن لم يسلم من التراجع حيث نزل السعر الفوري لأوقية الذهب بنسبة 0.2% أو ما يعادل ثلاثة دولارات ليصل إلى 1815.90 دولار للأوقية عند التسوية.


انهيار الأسهم
هبط سهم تراجت 24.9%، بعد أن أعلنت شركة البيع بالتجزئة تسجيل أرباح أقل من المتوقع خلال الربع الأول من العام الجاري بفعل ارتفاع تكاليف الطاقة.
جاء لك بعد يوم واحد من إعلان وول مارت نتائج فصلية مخيبة للآمال بسبب ضغوط أسعار الوقود والعمالة، ما دفع سهمها للتراجع بنسبة 6.8% عند إغلاق جلسة تداول الأربعاء.
وانسحبت تلك التداعيات على أسهم شركات التجارة الإلكترونية والبيع بالتجزئة وهبط سهم أمازون (NASDAQ:AMZN) بنسبة 7.2%، كما تراجع سهما ماسيز (NYSE:M) وبيست باي بأكثر من 10.5%.

تزامنت موجة التراجعات بعدما حذرت شركات التجزئة الكبرى من ارتفاع التكاليف، ما يؤكد المخاوف حول تزايد معدل التضخم والتي تشهد معدلات قياسية في كافة أنحاء العالم.
وعمقت أسهم وول ستريت خسائرها عند الإغلاق، متأثرة بحالة القلق لدى المستثمرين حيال حدوث ركود اقتصادي محتمل، مع استمرار ارتفاع الأسعار ومحاولات الاحتياطي الفيدرالي لرفع الفائدة لكبح وتيرة صعود التضخم.